تعتبر الكليّة الوحيدة لتعليم الفنون في منطقة الجنوب أنّ الفنون البصريّة هي جزء من نسق ثقافيّ نقديّ مهمّ، ورافعة للنقاش والإنتاج الفنيّ والاجتماعيّ ذي الأهميّة. تطمح الكليّة لتحدّي حقل الفنّ ومناطق الأطراف في البلاد، ولتحويل منطقة الجنوب إلى مركز للثقافة والفنون، مع التشديد على الجوانب الاجتماعيّة والمجتمعيّة.
كليّة الفنون هي مساحة لرعاية وتحدّي الفنّانين والفنّانات المبدعين، والأصليّين، والنقديّين. توفّر الكلّية حيّزًا متعدّد الثّقافات للتعليم والتجريب بجو حميميّ، والذي يوفّر للطلّاب- منذ يومهم الأوّل في التعليم وحتّى يصبحوا فنّانين ومنتجين في المجتمع- مساحة للعمل والإبداع الشخصيّ، بمرافقة وإرشاد طاقم فنّانين-محاضرين متفانٍ، ومحترفين وقياديّين في البلاد.
 

البرنامج التعليميّ

فنّان موجّه في المجتمع+ لقب في الثّقافة
دراسة مداخل الفنّ + لقب في الدراسات متعدّدة التخصّصات
الفن كمهنة- سنة تخصّص
فنّان موجّه في المجتمع- شهادة دراسيّة
مرشد مؤهّل في الفنون/دورات تحضيريّة في الفنون
العلاج بالتصوير (فوتوتيرابيا)


المساقات والورش

مبادئ الرسم الإيضاحيّ
مبادئ الرسم
رسم إيضاحي ورسم للمتقدّمين
تصوير
فيديو آرت
النحت بالطين
الخزف